Story Detail

30 Sep 2015

صانع إرث الغد: فنان الخزف

Vox Orbis / 30 Sep 2015 Testing
Translation
Art

صورة: جيل أيزاك كوفمان، مالك متجر "هابي جرين ميرشانت"، يطمح إلى حياة صديقة للبيئة "خزّاف يعمل مع الأرض". جايل فيشر/ڤوكس أوربيس

انحنى جيل أيزاك كوفمان والطين في يده نحو دولاب تشكيل الخزف المدوّي في مُحتَرَفِه داخل متجره "هابي جرين ميرشانت"، في مدينة جوليتا. وفي غضون دقائق، صنع من الطين كوب قهوة بسرعة وإتقان.

"إنه كوب جميل" قالها كوفمان بعد أن أنهى صناعة الكوب ممررًا سلكًا معدنيًا تحت قاعدة الكوب العريضة لنزعه من الدولاب حتى يجف فوق لوح خشبي.

صورة: متجر "هابي جرين ميرشانت" هو إحدى بنات أفكار كوفمان، وهو أيضًا فنان، وصانع فخاريات، وراكب أمواج، وموسيقي، إضافةً إلى أنه ناشط طموح في المجال الخيري. جايل فيشر/ڤوكس أوربيس

لم يزل كوفمان يعمل بالطين منذ 25 عامًا مضت، كما أنه يتعامل مع الطين بأريحية وإنسيابية فطرية، "كإنسيابية راكبي الأمواج على صفحة الماء" على حد وصفه.

من السهل ملاحظة شغفه بهذا الفن، فحينما يمسك بقطعة الطين، يبدأ بتشكيلها بهدوء واحترافية وتحويلها إلى قطعة فنية. ويصنع كوفمان في مُحتَرَفِه الأكواب، والأطباق، والمزهريات، والمنحوتات، إضافة إلى منتجه المميز وهي الخزفيات المطعّمة بالمغناطيس. حيث تمر كل قطعة مصنوعة بعدة مراحل أولها الحرق، ثم الصقل، ثم إعادة الحرق باستخدام أسلوب متميز ابتكر كوفمان جميع مراحله.

صورة: كوفمان وهو يرسل شحنات من الطين البسيط المطعّم بالمغناطيس والمصنوع حسب الطلب إلى متجره، "هابي جرين ميرشانت". جايل فيشر/ڤوكس أوربيس

قال كوفمان: إن صناعة الخزف عملية ذات عدة مراحل، وهي عملية مقدسة في بعض نواحيها. وأضاف: أنت تصنع شيئًا سيبقى هنا أمدًا طويلًا بعد وفاتك.

يُمثّل متجر "هابي جرين ميرشانت" نقطة التقاء بين شغف كوفمان وحبه لصناعة الخزف واهتمامه بتجارة الفن. وتعتبر الخزفيات المطعّمة بالمغناطيس أشهر منتجاته، والتي تعكس كل قطعة منها إحدى جوانب الحياة في سانتا باربرا كاليفورنيا.

ويعتبر كوفمان العطاء مهمة تكاملية بالنسبة له ولمتجره "هابي جرين ميرشانت"، حيث أن كوفمان إستند إلى التوراة في استقطاع ما نسبته 10% من عائداته ليتبرع بها للمؤسسات الخيرية المحلية. كما يهدف كوفمان إلى المشاركة مع المؤسسات الخيرية في حملات جمع الأموال، والندوات التعليمية، والخدمات الأخرى، لمساعدة مجتمعه وكذلك مشاركة نجاحه مع الجميع.

وعلى كلٍّ، فإن كوفمان يوازن بين رؤيته الفنية وواقعه في إدارة عمل تجاري بفضل شغفه وفطنته التجارية. يقول كوفمان أن متجر "هابي جرين ميرشانت" يشبه الطين الذي يتعامل معه، فهو "ذو إمكانيات لا حدود لها".


ترجمة إسماعيل شيخ لموقع ڤوكس أوربيس - ٢٠١٥م